Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
آخر الأخبار
السفارة الأوكرانية أحيت يوم وحدة بلادها بحفل في وسط بيروت

أحيت السفارة الأوكرانية بالتعاون مع الجالية الأوكرانية في لبنان، يوم الوحدة الأوكراني بحفل في أسواق بيروت - وسط بيروت، بحضور شخصيات رسمية واجتماعية، وحشد من خريجي جامعات ومعاهد أوكرانيا في لبنان.

افتتح الحفل سفير أوكرانيا ايهور أوستاش، مؤكدا على أهمية هذا العيد للشعب الأوكراني.

ثم جمع الحاضرون أحجية كبيرة على شكل خريطة أوكرانيا، فيما قدم أبناء الجالية العديد من الأغاني الشعبية الأوكرانية من وحي المناسبة.

 
دبوسي عرض ووفد جمعية النعم رفع مستوى الخدمات الاجتماعية في الشمال

التقى رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي الهيئة الإدارية لجمعية "النعم" برئاسة سامر كبارة، وتم التشاور في مختلف السبل الكفيلة بتطوير دورة الحياة الإقتصادية والإجتماعية، وبخاصة الإهتمام بالجوانب الصحية ورفع مستوى الخدمات في هذا المجال، والإستفادة من الخبرات المتقدمة المتوافرة في الطب الصيني، والنجاحات التي يسجلها في هذا الإطار لتحسين الواقع الصحي، بخاصة وأن الإنسان هو محور التنمية الإقتصادية والإجتماعية، ويعتبر من اهم مرتكزات مبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية".

ولفت كبارة الى ان اللقاء "كان مثمرا" وأثنى على "كل الأنشطة الخيرية والإجتماعية"، مبديا إستعداده للوقوف "الى جانب إنجاح مختلف البرامج الآيلة الى تحسين الوضع الصحي، أو تلك التي تعود بالنفع على المواطن والأسرة والمجتمع، وبالتالي تعزيز النواحي التربوية والتثقيفية في أعمالها الإجتماعية والخيرية".

 
وزارة الصحة أطلقت ورشة عمل للتعريف بالمعايير الأوروبية لصناعة الأدوية بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي

أطلقت وزارة الصحة العامة ورشة عمل، برعاية نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة العامة غسان حاصباني، وبالتعاون بين وزارة الصحة والاتحاد الأوروبي، من أجل تقديم إرشادات لتصنيع الأدوية والتعريف بالمعايير العالمية لهذا التصنيع ما يسهل دخول الأدوية اللبنانية إلى الأسواق الأوروبية وتاليا الأسواق العالمية.

حضر الورشة مدير عام وزارة الصحة الدكتور وليد عمار، رئيس التنمية المحلية والشؤون الإقتصادية في الاتحاد الأوروبي في لبنان خوسيه لويس فينوزا، رئيسة نقابة مصانع الأدوية في لبنان كارول أبي كرم، أعضاء لجنة المصانع التابعة لوزارة الصحة والمؤلفة من ممثلين عن نقابتي صيادلة لبنان ومصانع الأدوية وموظفين في وزارة الصحة وأكاديميين من كلية الصيدلة في جامعة القديس يوسف، إضافة الى عدد من المعنيين والخبراء.

فينوزا 
بداية النشيد الوطني، ثم أوضح فينوزا أن "ورشة العمل التي ستمتد طيلة أربعة أيام ترتدي أهمية خاصة على صعيد تبادل المعلومات والخبرات. وهي تنظم في إطار بعثة خبراء Taiex التي تعني آلية المساعدة التقنية التي تقدم للشركاء من خلال تبادل المعلومات ونقل التكنولوجيا للمساعدة على تكييف التشريعات والقوانين اللبنانية مع المعايير الأوروبية".

ولفت الى أن "هذا النشاط يأتي تلبية لطلب المجموعة اللبنانية الأوروبية حول التجارة التي بدأت عملها في الربيع الماضي بهدف تعزيز تصدير المنتجات اللبنانية إلى الأسواق الأوروبية، وقد تم تحديد المنتجات الصيدلانية كأحد أبرز نقاط الإهتمام. ومعلوم أن تشكيل المجموعة اللبنانية الأوروبية أتى في إطار اتفاق الشراكة بين الإتحاد الأوروبي ولبنان ويتضمن أمورا وأحكاما هدفها استثمار أكبر قدر ممكن من المشاريع لصالح لبنان".

وشدد على أن "الإتحاد الأوروبي مهتم بتعزيز الإقتصاد اللبناني وتنمية فرص العمل لتحديث النظام الإقتصادي بسرعة في لبنان. لذا، يأتي الإهتمام بالمنتجات الصيدلانية وزيادة صادراتها إلى أوروبا"، موضحا أن "ورشة العمل ستسلط الضوء على الخطوات المطلوبة لناحية التشريعات والقوانين التي تصب في صلب صناعة الأدوية والمنتجات الصيدلانية، فيتم توضيح المعايير والقوانين التي تكفل إنتاج منتجات ذات جودة عالية ويمكن وضعها في الأسواق الأوروبية، وتاليا في الأسواق الخليجية خصوصا أن الخليج كيف تشريعاته مع التشريعات الأوروبية لثقته بجدية الإتحاد الأوروبي وصرامة معاييره".

ولفت إلى أن "الورشة ستنتهي إلى وضع خريطة طريق تحدد كيفية وصول الأدوية والمنتجات الصيدلانية اللبنانية إلى الأسواق الأوروبية". وقال: "هذا الأمر سيتطلب وقتا ولو كنا على عجلة، إلا أن وضع خريطة الطريق أمر مهم جدا ويعكس جدية الإرادة السياسية للوصول إلى الهدف المنشود".

عمار 
بدوه، شكر عمار للاتحاد الأوروبي والخبراء مساهمتهم في ورشة العمل، مؤكدا ثقته بأن "التفاعل بين خبراء الإتحاد الأوروبي وموظفي وزارة الصحة والعاملين في مجال صناعة الأدوية والمنتجات الصيدلانية سيؤدي إلى توضيح المعايير المطلوب إرساؤها لإنتاج نوعية فضلى من الأدوية، وتجاوز أي عقبات في هذا المجال".

وشدد على أن "الوزير حاصباني يقدم الدعم القوي والتام لقطاع صناعة الأدوية في لبنان لما لهذا القطاع من أهمية خصوصا إذا اعتمد في صناعته المعايير العالمية".

باسيل 
ختاما، أشار مستشار وزير الصحة الدكتور مارسيل باسيل إلى أن "وزارة الصحة بدأت العام الماضي البحث مع وزارة الخارجية في السبل الآيلة إلى توسيع أسواق المنتجات الصيدلانية والأدوية اللبنانية. وقد تم العمل على وضع خريطة طريق لذلك بالتعاون مع بعثة Taiex لتبادل المعلومات والخبرات، وهي بعثة إرشادية تضم خبراء أوروبيين أتت لتقديم المساعدة بهدف تعزيز الثقة بالمنتجات الصيدلانية".

وأكد أن "الوزارة تؤمن ليس فقط بنظام تسجيل الأدوية القوي، بل بصناعة الأدوية لأن هذه الصناعة ذات جودة عالية، وبالتالي فإن هذا النشاط الأول من نوعه، سيتبع بأنشطة أخرى على أن يرفع الخبراء الأوروبيون لوزارة الصحة اللبنانية مقترحات حول كيفية تحسين صناعة الأدوية وتكييفها مع المعايير الأوروبية لضمان وصولها إلى الأسواق الأوروبية والعالمية".

وأعلن أن "التوصل إلى نتيجة علمية في هذا المجال سيكون بمثابة الإنجاز العلمي للبنان".

 
أفرام محاضرا في اللبنانية الأميركية: مصير الشعوب يتغير إما بالثورة أو بالتداول الديموقراطي للسلطة

أكد رئيس "المؤسسة المارونية للانتشار" المهندس نعمة افرام على أهمية الانتخابات في "تحقيق التغيير الديموقراطي وبناء المجتمع"، معتبرا أن "لبنان الجديد لن يصنعه الا ارادة اللبنانيين الذين يمتلكون القدرة على احداث التغيير".

كلام افرام ورد خلال لقاء مع المندوبين من 197 مدرسة في لبنان، تشارك في فعاليات برنامج "نموذج الامم المتحدة MUN" في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)، بحضور نائبة رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الدكتورة إليز سالم، مساعد نائب رئيس الجامعة المسؤول عن مكتب التواصل الخارجي والالتزام المدني مدير برنامج ال MUN ايلي سميا، مسؤولة الاعلام والعلاقات العامة ندى طربيه واساتذة ومهتمين.

سميا 
ثم عرض سميا النقاط المشتركة بين عناوين "لبنان الافضل" و"نموذج الامم المتحدة" واهمية التصدي لمشكلات الفساد، والمساواة بين الرجل والمرأة، الى جانب حفظ الحريات الفردية والعمل على التنمية البشرية. ثم جرى حوار مفتوح مع المندوبين الطلبة.

افرام 
استهل افرام عرضه بالتنويه ببرنامج نموذج الامم المتحدة MUN وما يشكله من "علامة فارقة على مستويات عدة"، وعرض لأهمية "ردم الهوة ما بين الجامعات في شكل عام والمجتمع لجهة تعزيز القيم والمبادىء وتطويرها"، وحض على "اعتماد جملة معايير ومؤشرات بهدف تعزيز فرص العمل للشباب، ومنها: التنمية، التصدي للفساد، وحماية الحرية، والمساواة".

وعن مشروعه "لبنان الافضل" ورؤيته السياسية الاجتماعية الاقتصادية التنموية، رأى ان "الانسان يحتاج الى الحماية لتحقيق ذاته وان هذا الامر يحتاج الى بناء وطن يتمتع بكل مقومات الحماية الامنية والعسكرية والاجتماعية والصحية والاقتصادية لكي يصبح المواطن قادرا على اللجوء الى الدولة لتأمين حمايته ومقومات وجوده"، مشيرا الى أن "الانسان مدعو للقيام بحراك ما من اجل دفع مسألة تحقيق الذات قدما الى الامام، ذلك ان نجاح المجتمعات مرتبط بهذا الامر، وكل مجتمع لا يعمل على تحقيق ذاته انما سيخسر اولاده وشبابه"، لافتا الى أن "هجرة اللبنانيين انما هي نتيجة الرغبة في تحقيق ذواتهم وهذا مؤشر على فشل الحماية على المستوى الوطني اللبناني في تحقيق الذات".

وتحدث بإسهاب عن "معاناة الشباب مع الفساد وتراجع مستوى الاخلاق والالتزام بالقانون"، حاضا على "تغيير هذا الواقع والتصدي له والحسم في كثير من الأمور"، لافتا الى ان "إدارة التغيير في حد ذاته ينقل أي منظومة محكومة بالفشل لتصبح قصة نجاح عبر نظام تشغيلي يفعل الإنتاجية ويطلق النمو".

وأشار الى "التناقض بين الإحتراف الذي يتلقاه الطلاب في الجامعات والواقع المر الذي يتفاجؤون به بعد تخرجهم"، مشددا على أن "المجتمعات التي لا تؤمن بيئة حاضنة لتحقيق طموحات أبنائها وآمالهم سيكون محكوم عليها بخسارة طاقاتهم لصالح مجتمعات أخرى تستفيد منها بشكل مباشر وعملي".

وعن مؤشرات النجاح، قال: "إن ما ينبغي فعله كي نحصل على النجاح هو تحديد مؤشراته، ليوصل بنا نجاحنا الى تحقيق ذاتنا الذي من خلاله تتطور مجتماعتنا وتبدع".

وأوضح أن "نجاح مشروع لبنان الافضل الذي يحمله والمبادرة التي يقودها شخصيا تحتاج الى مقاربة من زوايا مختلفة، أبرزها معالجة الخلل الرئيسي في النظام التشغيلي بهدف تعزيز الانتاجية، ثم تأمين نظام للحماية الاجتماعية وتطويره في موازاة العمل على توفير امكانات النمو الاقتصادي، وتأمين البنى التحتية وهي اساس الحماية الاجتماعية، واخيرا التواصل المستمر مع الانتشار اللبناني لدعم المواطن اللبناني".

وعرض افرام لأهمية السياسة الدفاعية، مقترحا "الدفاع الشعبي بإشراف الجيش اللبناني"، مشددا على أن "الوعي الجماعي يؤسس لعقد وطني جامع ومنتج فيتفق أبناء الوطن الواحد على سياسة دفاعية تحررهم من أي تبعية، ولبنان الجديد لا يمكن ان يصنعه أحد إلا اللبنانيون أنفسهم".

وقال: "إن مصير الشعوب يتغير إما بالثورة أو بالتداول الديموقراطي للسلطة، والقرار بين أيدينا لنصنع لبنان الأفضل".

 
زمكحل: نؤيد أي خطة اقتصادية للبنان لكن مشكلتنا المزمنة في التنفيذ والملاحقة والاستدامة

لفت رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم الدكتور فؤاد زمكحل في تصريح إلى "أننا نحيي ونؤيد أي خطة اقتصادية للبنان، لكن مشكلتنا المزمنة ليست بالخطط، لا بل بالتنفيذ والملاحقة والاستدامة"، مؤكدا "أن النية سليمة من أجل وضع لبنان على الخط الإقتصادي الداخلي والإقليمي والعالمي".

وإذ شكر "جهود القيمين على الاقتصاد"، أشار إلى "أن مشكلة لبنان الاقتصادية ليست في غياب الدراسات، وبالتالي الأمر ليس مرتبطا بماكنزي أو البنك الدولي أو صندوق النقد وغيره"، معتبرا "أن لدى لبنان مشاريع وخططا اقتصادية يمكن أن يستفيد منها العالم أجمع، كما أن كل الخطط الموضوعة في هذا المجال جيدة، وممتازة"، مؤكدا "أن الأزمة الاقتصادية في لبنان لم تكن يوما مرتبطة بخطة، بل ترتبط دائما بغياب التنفيذ وعدم الملاحقة، والنية الصادقة في سبيل الإنماء".

وأضاف: "المشكلة الكبيرة تكمن في أننا حين نصل الى التنفيذ، يكون قد انتهى عهد الحكومة أو عهد الوزير أو بسبب أحداث أمنية أو أزمة سياسية، فنعود الى نقطة الصفر"، معتبرا "أن في لبنان لا شيء اسمه ملاحقة القضايا والمشكلات بغية إيجاد الحلول، فالملاحقة تشكل نسبة 80% من أجل نجاح أي خطة".

وأشار الى أن "عمر الحكومات في لبنان يراوح بين 20 شهرا و30 شهرا، علما أن كل وزير يدخل الى وزارته مع فريق عمل جديد وخطط جديدة، مما ينسف ما قام به من سبقه ويعود الى نقطة الصفر، وبالتالي كلما تقدمنا خطوة نعود خطوتين الى الوراء. فعلى سبيل المثال، الى حين أن تجري ماكنزي الدراسات اللازمة، يكون قد انتهى عمر الحكومة بفعل الانتخابات، فيما الحكومة العتيدة غير ملزمة أي قرار تتخذه الحكومة الحالية".

وكرر زمكحل أن "أي خطة اقتصادية يجب أن تحظى بالتزام القطاعين العام والخاص والنقابات من أجل التنفيذ، وتحقيق الأهداف على المدى القصير، المتوسط والطويل، ووضع الخطة اللازمة من أجل ملاحقتها لمدة 10 سنوات".

وردا على سؤال، رفض "الانتقاد من أجل الانتقاد"، قائلا: "إن كل من يحاول إيجاد حل ما، هو مشكور، إذ من واجبنا أن نكون إيجابيين، وندعم كل من يعمل من أجل لبنان"، متسائلا: "هل يمكن التفاؤل بأن الخطة "رح بتشيل الزير من البير"، بالطبع لا. علما أن سر النجاح يكمن في المثابرة".

وختم: "لا أدري إذا ما كانت الأدراج تتسع لمزيد من الخطط".

 
السعودي رعى إفتتاح قاعة الفنون القتالية في النادي المعني صيدا بعد تجهيزها بتمويل من المجلس البلدي في صيدا

رعى رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي ممثلا برئيس الشبكة الرياضية في صيدا والجوار رئيس لجنة الرياضة في المجلس البلدي الحاج حسن الشماس  إفتتاح قاعة الفنون القتالية في النادي المعني في صيدا القديمة بعد تجهيزها بتمويل من المجلس البلدي برعاية السعودي.

حضر الحفل ممثل النائب السيدة بهية الحريري الدكتور أسامة أرناؤوط، ممثل أمين عام تيار المستقبل في لبنان السيد أحمد الحريري الأستاذ رمزي مرجان ، ممثل أمين عام التنظيم الشعبي الناصري الدكتور أسامة سعد الأستاذ عدنان بلولي، ممثل قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الامن الداخلي العميد سمير شحادة النقيب هاني القادري، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها الأستاذ علي الشريف، منسق تيار المستقبل في صيدا والجنوب الدكتور ناصر حمود، رئيس جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا المهندس يوسف النقيب، عضوا المجلس البلدي في صيدا الأستاذ محمد قبرصلي والأستاذ كامل كزبر، وقائد شرطة بلدية صيدا مفوض ثالث بدرالدين قوام ،  وجمع من الشخصيات وممثلي الأندية والأكاديميات في الشبكة الرياضية والمؤسسات الإجتماعية وغيرها.

وكان في إستقبال الحضور رئيس النادي المعني صيدا المهندس إبراهيم بيطار ونائبه البطل الدولي رئيس لجنة الجنوب في الكاراتية كيوكوشنكاي المدرب يوسف أرقدان وأعضاء الهيئة الإدارية وأبطال النادي في شتى الألعاب.

بداية النشيد الوطني اللبناني، فعرض لفريق الفنون القتالية في الكاراتية بإشراف البطل والمدرب عبيدة العر ، ثم كلمة ترحيب من رئيس النادي المهندس البيطار الذي شكر لبلدية صيدا مجلسا ورئيسا البادرة الكريمة تجاه النادي المعني وتجهيز القاعة بالمستلزمات الرياضية الحديثة وذلك بجهود ومتابعة حثيثة من الشبكة الرياضية ورئيسها الحاج الشماس.

ثم كانت كلمة ممثل السعودي ألقاها الحاج الشماس فأكد حرص البلدية ورئيسها المهندس السعودي والشبكة الرياضية التابعة للبلدية على دعم الرياضة والرياضيين ولا سيما المؤسسات التي تعنى بصقل مواهب ومهارات الشباب الرياضية ،والنادي المعني هو من الأندية العريقة التي إهتمت بشباب صيدا البلد وخرج الأبطال في شتى الألعاب ووصل الكثير منهم إلى العالمية فرفعوا إسم صيدا ولبنان عاليا.

بعد ذلك  جرى إفتتاح القاعة والتجهيزات الرياضية التي قدمها المجلس البلدي برعاية المهندس السعودي .

وتخلل الحفل تقديم درعين من رئيس النادي المعني المهندس البيطار  إلى كل من رئيس البلدية المهندس محمد السعودي تسلمه الأستاذ محمد القبرصلي،  وإلى رئيس الشبكة الرياضية في صيدا والجوار الحاج حسن الشماس .

 

 
معهد الصحة العالمية فيAUB و"هيكل ميديا"

 

وقّع معهد الصحة العالمية في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) مذكرة تفاهم مع "هيكل ميديا". وتحدّد المذكرة اطار تعاوني يهدف استراتيجياً إلى تعريب المعرفة الصحية العالمية وجعلها تتّسق مع المنطقة.

وتقدّم "هيكل ميديا"، التي تتّخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، المعرفة والمعلومات ومنتجات الزاد العلمي وخدماته، بما في ذلك الإصدارات العربية من مجلة هارفارد بيزنس ريفيو، وام آي تي تكنولوجي ريفيو، و بوبُلر سينس، فضلا عن حلول مؤسساتية للتعليم.

ويُعتبر معهد الصحة العالمية في الجامعة الأميركية في بيروت أول معهد من نوعه في المنطقة العربية. ومن بين أهدافه المتنوعة، توفير المعرفة الصحية الملائمة للمنطقة العربية.

وقال المدير المؤسِّس لمعهد الصحة العالمية الدكتور شادي صالح: "بالنسبة لنا، هذه الشراكة مع هيكل ميديا هي شراكة استراتيجية. ونحن نهدف ببساطة إلى تمكين هذه المنطقة من المشاركة النشطة في الحوار الصحي العالمي وقولبته". وأضاف: "أودّ أن أشكر شخصياً السيد عبد السلام هيكل، وهو عضو فاعل في مجلس أمناء الجامعة الأميركية في بيروت، ومؤيّد كبير لمعهد الصحة العالمي، كما أودّ أن أشكر أعضاء فريق هيكل ميديا على إيمانهم بالفكرة ورغبتهم في الانخراط معنا في هذا المسار".

هذا وقد تمّ توقيع مذكرة التفاهم بحضور رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري ونائب الرئيس التنفيذي لشؤون الطب الدكتور محمد الصايغ.

وقال عبد السلام هيكل، مؤّسس ورئيس شركة هيكل ميديا: "إن تيسّر الزاد العلمي الموثوق به بلغة المنطقة وتكييفه مع سياقها هو ضرورة حتمية للتنمية، ومعهد الصحة العالمية يتبع الجامعة الأميركية في بيروت

بتقاليدها في إثراء المجتمعات خارج أسوار الجامعة. إن توطين المعرفة الصحية العالمية هو مبادرة جريئة جديرة بالدعم. ونحن سعداء جداً للأخذ بهذا الالتزام تجاه البرنامج الرؤيوي لمعهد الصحة العالمي".

ويندرج التعريب المتّسق مع المنطقة في نطاق أكاديمية معهد الصحة العالمية، وهي ذراع بناء القدرات في المعهد التي تهدف إلى دعم احتياجات الأفراد والمنظّمات والمجتمعات المحلية من خلال تقديم المعرفة والتدريب والتطوير المهني بشكل مبتكر ومتّسق مع المنطقة. ويتناول معهد الصحة العالمي التحديات الصحية العالمية مع التركيز على القضايا المحدّدة السياق، والتأثير المستدام من خلال اتباع نهج متعدّد التخصّصات. والمعهد هو جزء من رؤية الجامعة الأميركية في بيروت للصحة للعام 2025، وهي رؤية تهدف إلى وضع الأهداف الصحية للجامعة الأميركية في بيروت في سياق استراتيجي ووظيفي يلبّي الاحتياجات الصحّية للسكان في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودول جنوب الكرة الأرضية وما بعدها.

 
كيدانيان:التحضير لبرامج ترويجية تتضمن زيارة مواقع طريق الفينيقيين في لبنان وقبرص واليونان

شارك وزير السياحة أواديس كيدانيان على رأس وفد من الوزارة، مع مجموعة من القطاع الخاص السياحي في لبنان من فنادق وشركات سفر وسياحة ومنظمي رحلات وشركة طيران الشرق الأوسط -الخطوط الجوية اللبنانية، في معرض "Futur" للسياحة العالمية في العاصمة الإسبانية والذي يضم عددا كبيرا من الدول في مختلف أنحاء العالم، والذي افتتحه ملك إسبانيا فيليب السادس وزوجته والتقى خلاله رؤساء الوفود المشارِكة وجال معهم في أرجاء المعرض.

وعقد كيدانيان في الجناح اللبناني من المعرض، لقاءات مع ممثلي شركات السفر والسياحة ومنظمي الرحلات المشاركة في المعرض، كذلك تواصل مع شركات سياحة عالمية خصوصا من البرازيل، وتم التوافق على ترويج السياحة في لبنان في ما يتعلق بالاغتراب اللبناني في البرازيل.

واجتمع أيضا مع الأمين العام الجديد لمنظمة السياحة العالمية الجورجي زوراب بولوليكاشفيلي، الذي خلف الأمين العام السابق طالب الرفاعي، حيث كانت مناسبة لعرض المشاريع الجديدة التي يقوم بها لبنان من أجل تطوير سياحته، واتفق معه على إقامة منتدى إعلامي دولي في لبنان خلال شهر أيار المقبل، ومن المتوقع أن يشارك فيه بولوليكاشفيلي.

كذلك التقى كيدانيان رئيس المنظمة السياحية في جامعة الدول العربية الأمير بندر بن فهد، حيث تم التطرق إلى العلاقات بين لبنان والمملكة العربية السعودية ودول الخليج في المجال السياحي، وقد وجه بندر دعوة إلى الوزير كيدانيان لزيارة السعودية.

من جهة ثانية، اجتمع وزير السياحة مع نظيرته اليونانية إيلانيا كونتورا بمشاركة المسؤول عن مشروع طريق الفينيقيين في منظمة السياحة العالمية، وتم الاتفاق على التحضير لبرامج ترويجية في العالم تتضمن زيارة مواقع طريق الفينيقيين في لبنان وقبرص واليونان، حيث سيقوم الجانب اللبناني بالتعاون مع منظمي الرحلات السياحية، بتنسيق هذه البرامج، ثم عقد مؤتمر في لبنان لوزراء السياحة في كل من قبرص واليونان ولبنان لإطلاق مشروع طريق الفينيقيين في هذه الدول.

وأكد كيدانيان "على أهمية اللقاءات والمشاركة في معرض "Futur" في إسبانيا التي تضع لبنان بقوة على الخريطة السياحية العالمية".

 
اتفاقية تعاون بين اتحاد بلديات زغرتا وغرفة التجارة والصناعة في الشمال

أقام اتحاد بلديات قضاء زغرتا برئاسة زعني خير، عشاءه السنوي في مطعم "مخلوف" في بحيرة بنشعي، تخلله توقيع اتفاقية تعاون بين الاتحاد وغرفة التجارة والصناعة والزراعة في الشمال.

حضر العشاء طوني سليمان فرنجيه، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق الدبوسي مع وفد من الغرفة، رئيس الاتحاد خير، رؤساء بلديات وممثلو بلديات في الاتحاد، رئيس جمعية تجار زغرتا الزاوية جود صوطو وممثلو جمعيات ومنظمات وموظفو الاتحاد الى حشد من الاعلاميين.

عاقلة
بعد النشيد الوطني، عرفت بالحفل المستشارة الاستراتيجية للتنمية والعلاقات في الاتحاد الدكتورة نانسي عاقلة التي اشارت الى اهمية المشاريع التي تمكن الاتحاد من تنفيذها في المنطقة .

خير
وشكر خير لفرنجيه حضوره، ورحب برئيس الغرفة والوفد المرافق وبالحضور، وبالاعلاميين شاكرا لهم مواكبتهم نشاطات الاتحاد والاضاءة على المشاريع التي ينفذها.

وحيا فريق عمل الاتحاد، وقال: "تعودنا ان نجتمع ونعيد مع بعضنا البعض بشكل سنوي انما هذه المرة يشاركنا العشاء السيد طوني فرنجيه ورئيس الغرفة السيد توفيق الدبوسي الذي قام بنقلة نوعية في غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس بانفتاحه على كل المناطق الشمالية بشكل خاص وعلى كل المناطق اللبنانية بشكل عام، وجعل من غرفة طرابلس مركزا لاستقطاب كل المؤتمرات والسفارات والوزارات والجهات المانحة والمنظمات الدولية، وجعل من طرابلس عاصمة لبنان الاقتصادية، وهذا الامر انعكس إيجابا على الحركة الاقتصادية في مدينة طرابلس بشكل خاص وعلى منطقة الشمال ولبنان بشكل عام".

وأضاف: "توجهنا ان تكون سنة 2018 مليئة بالمشاريع الانمائية لقضاء زغرتا، ونبدأ هذه المشاريع اليوم بتوقيع اتفاقية تعاون بين اتحاد بلديات قضاء زغرتا وبين غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس والشمال".

ولفت الى انه "لدى الاتحاد سلسلة مشاريع هي قيد الإعداد من حديقة الرئيس سليمان فرنجية ومبنى الاتحاد، الى سوق الخضار ومعمل فرز ومعالجة النفايات الصلبة واتمام مشروع فرز النفايات من المصدر، بالتعاون مع جمعية الميدان ليكون قضاء زغرتا اول قضاء في لبنان، يفرز نفاياته من المصدر، الى معالجة مشاكل الصرف الصحي في قضاء زغرتا وإنشاء محطات تكرير لرفع الضرر عن المياه الجوفية، وكل المشاريع التي تحققت والتي نعمل على تحقيقها هي نتيجة تفاهم وتضامن أعضاء مجلس الاتحاد الذين اشكرهم على ثقتهم وعلى جهودهم وتعاونهم".

كما شكر "الجهات المانحة ومنها ال undp التي دعمتنا بمشروع سوق الخضار الذي هو قيد الاعداد وسيؤدي الى تحسين الوضع الزراعي في المنطقة، كما دعمتنا بمشاريع عدة في قضاء زغرتا".

وقال: "اشكر منظمة المرسي كور لدعمها مشروع فرز النفايات من المصدر بالتعاون مع جمعية الميدان التي نوجه لها كل الشكر والتقدير، كما نشكر الدعم الدائم والحضور الدائم للسيد طوني بك فرنجية". كما شكر فريق عمل الاتحاد من اداريين ومستشارين وموظفين الذني ساهموا بالنجاحات التي يحققها الاتحاد.

وختم: "حضرة الرئيس دبوسي حضورك معنا اليوم له الكثير من المعنى، ولنا الشرف ان نوقع معكم اليوم اتفاقية التعاون لان طرابلس وزغرتا الزاوية قوة اقتصادية واحدة ومع بعضنا ندعم الإنماء المتوازن، وان شاء الله نفتتح وإياكم مشاريع عدة في قضاء زغرتا وتبقى قوتنا باتحادنا".

دبوسي
من جهته أكد دبوسي على عمق التفاهم مع الاتحاد، موضحا ان "المعاهدة هي معاهدة تعاون للتطور والتنسيق والنجاح التنموي ضمن إطار خطة استراتيجية شاملة تضم زغرتا والقضاء وطرابلس والجوار، ويتخللها تبادل خبراتي خدماتي تجاري صناعي زراعي اجتماعي، لافتا الى أهمية "المشاركة المتبادلة في مختلف المحاور والمجالات لتحقيق التنمية المستدامة والإنماء الفعال".

وأوضح انه "ستكون هناك ايضا مشاركة في وضع حلول لتحسين سبل العيش المشترك وتطويره، معتبرا انه في التعاون قوة أفعل للنهوض والتقدم، وبامكاننا ان نعكس الوجه الحضاري الذي طالما تمثلت به المنطقة".

وختم: "نؤكد الاستدامة في الدعم وانه لشرف كبير للغرفة وقيمة مضافة لها ان تكون شريكة مع زغرتا في تمييز وتحقيق النجاح الاقتصادي".

وفي الختام، تم توقيع الاتفاقية، وقد رئيس الاتحاد لرئيس الغرفة درعا تقديرية.

 
افتتاح الحاضن اللبناني الألماني ماريا غوبرت ماير بالشراكة مع جامعة رفيق الحريري

افتتح برعاية السفير الألماني مارتن هوث، حاضن لبناني ألماني يحمل اسم "ماريا غوبرت ماير"، عالمة الفيزياء الألمانية الحائزة جائزة نوبل لعام 1963.
جرى الافتتاح على مرحلتين، في جامعة رفيق الحريري في المشرف حيث تم توقيع اتفاقية شراكة بين الحاضن والمؤسسة الجامعية. وهكذا تفتح الجامعة مختبراتها للأكادميين من أصحاب الأفكار المميزة القابلة للتطوير في اتجاه مشاريع منتجة، وقد تم توقيع هذه الشراكة في حضور أعضاء مجلس الإدارة وممثلة السفارة الألمانية هندية فرح، رئيسة قسم والاقتصاد والثقافة والدراسات فيها.

وحضر الافتتاح المؤسسون للحاضن حسين عمار، أيمن شحادة، نافع الجندي، عمرو سلام، البروفسور ستيفنز، وكبير المستشارين البروفسور شديد، البروفسو ديتر ويشرت (المدير السابق لمعهد الهندسة الميكانيكية في جامعة آخن)، البروفسور صميلي (رئيس جامعة رفيق الحريري)، الدكتور فادي كرامة (الجامعة الأميركية في بيروت)، الدكتور إليان خليفة أبو خليل (جامعة القديس يوسف)، الدكتور ريمون غجر (نائب عميد الجامعة اللبنانية-الأميركية)، السيدة هندية فرح (رئيسة قسم الاقتصاد والثقافة في السفارة الألمانية)، السيدة بهار سياس (رئيسة مركز التعاون الأكاديمي الألماني)، السيدة كيرستن كروبا (نائبة الرئيس التنفيذي للمركز الألماني الحكومي لدعم الابتكار في مدينة هام). 


ستيفنس
وتحدث البروفسور كارل جورج ستيفنس، الرئيس التنفيذي للمركز الألماني الحكومي لدعم الابتكار في مدينة هام، عن عمل الحاضن في مدينة هام، وعن سبب اهتمام الألمان بهذا النوع من المشاريع، لحاجتهم إلى تجديد منطقة هام، "فهي مدينة صناعية، فيها حرفيون صغار ولكن ليس فيها ابتكارات".

صميلي
من جهته أكد رئيس جامعة رفيق الحريري البروفسور أحمد صميلي ان "هذا التعاون مع الحاضن يساهم في اعطاء الطلاب والأساتذة تجربة جديدة تتخطى حدود لبنان".

شحادة
أما مدير الحاضن المهندس أيمن شحادة فقال: "بدأنا بهذا المشروع بإرسال مهندسين إلى جامعة آخن للتكنولوجيا ليخضعوا لتدريب عالي المستوى، ومن أجل مساعدتهم في إيجاد عمل، وبما أنه أصبح لدينا طريقة عمل الألمان وخبرتهم، وهم شركاؤنا، أصبح بإمكاننا تحقيق المشاريع بشكل متميز".

وأضاف: "هناك في لبنان من يعمل بشراكات مع فرنسا وهولندا وبريطانيا، نحن نعمل مع الألمان رابع قوة صناعية في العالم والأولى في أوروبا، وهذا لا بد ان يكون له نتائج متميزة على المشاريع في لبنان".

وفي المرحلة الثانية من الافتتاح، كان مؤتمر جمع الشركاء الألمان واللبنانيين في فندق فاندوم في بيروت مع مندوبين من مختلف الجامعات اللبنانية، بما في ذلك جامعة القديس يوسف والجامعة الأميركية في بيروت والجامعة اللبنانية-الأميركية. فكانت محاضرة أولى عن الاستراتيجية والعمليات مع البروفسور رياض شديد، كما كانت هناك كلمتان للعضوين المؤسسين المهندسين عمرو سلام وحسين عمار. وقال سلام: "لا ينبغي الخشية من هجرة الأدمغة، فنحن اللبنانيين نسافر منذ القدم، وعندما نسافر نبتكر، لبنان لن ينكر أبناءه وهم دائما يعودون إليه".

عمار
أما حسين عمار فقال: "عندما بدأنا بإرسال مهندسين الى المانيا، خفنا من هجرة الأدمغة، لكننا نعطي تحفيزا للبنانيين من خلال تمكينهم من خبرة الالمان ليبقوا هنا، نحن نشجع الشباب على البقاء في أرضهم".

نبذة عن ولادة الحاضن
ووفق بيان للسفارة عن ولادة الحاضن، فقد بدأ كل شيء قبل عامين، عندما جاء أيمن شحادة، وهو مهندس لبناني درس في ألمانيا ثم عمل مع بعض الشركات الألمانية في العالم العربي، بفكرة إنشاء المركز الألماني للتنمية الأكاديمية GADC، ولما كانت ألمانيا بحاجة إلى مهندسين، وكان الخريجون اللبنانيون الذين يسافرون وحدهم إليها لا يتمنكون من العثور على عمل بسهولة. وانطلاقا من مبادرة قامت بها السفارة الألمانية في بيروت وتحت رعايتها، تم إنشاء GADC بالتعاون مع الجامعة التقنية في راينلاند وستفاليا (RWTH) في مدينة آخن، المختصة في مجال الالكترونيات والهندسة الميكانيكية، وهي على رأس لائحة التسع جامعات الألمانية الحاملة للقب "جامعات التميز"، ومع غرفة مهندسي مقاطعة بادن فورتمبيرغ ونقابة المهندسين في بيروت.
واليوم، يواصل المركز الألماني للتنمية الأكاديمية أنشطته، ويقدم دورات تطوير وفق المعايير الألمانية إلى المهندسين اللبنانيين في جامعة آخن، ثم يدعمهم للبدء بانطلاقة جديدة في ألمانيا.

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهاية >>

لدينا نشرة