Warning: strtotime(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 56

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198

Warning: date(): It is not safe to rely on the system's timezone settings. You are *required* to use the date.timezone setting or the date_default_timezone_set() function. In case you used any of those methods and you are still getting this warning, you most likely misspelled the timezone identifier. We selected the timezone 'UTC' for now, but please set date.timezone to select your timezone. in /home/icphp833/public_html/almughtareb.com/libraries/joomla/utilities/date.php on line 198
توفيق دبوسي رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي متحدثا ومكرما في محافظة عكار

بدعوة من جمعية تجار محافظة عكار، وبرعاية وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري، تم إنعقاد الندوة الإقتصادية في قاعة مبنى عصام فارس البلدي في حلبا، تحت عنوان "الأزمة الإقتصادية وإنعكاساتها على لبنان عموما وعكار خصوصا:الأزمة والحلول" ، حضرها النائب نضال طعمة والنائب السابق وجيه البعريني ومستشار وزير الخارجية جبران باسيل اسعد ضرغام وعضو المكتب السياسي لـ"تيار المستقبل" سامر حدارة وعضو المجلس السياسي لـ"التيار الوطني الحر" جيمي جبور وفاعليات.

 

كلمة الرئيس دبوسي في بلدية حلبا

 

إستهل رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي كلمته بالترحيب بكافة الحاضرين ومتوجها لمعالي وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري مؤكداً على "أننا ننظر الى الأمور الإقتصادية العامة بمنظار مشترك ولدينا نفس التوجه لجهة بناء وطن المؤسسات، لكننا نرى ان هذا الوطن يحتاج عكار وكافة المناطق الشمالية، وأن قيامة لبنان في المرحلة الراهنة تحتاج إلى منطقة الشمال بكاملها، وتحتاج أن تكون "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" ، فالنمو السكاني والتطور العمراني منذ ولادة لبنان الكبير في العام 1920 وحتى اليوم بات كبيرا جدا، وهذا يعني ان المرافق العامة لم تعد كافية لتتمحور حول مطار واحد ومرفأ واحد، لا سيما ان الدولة اللبنانية تملك مطار القليعات ومرفأ طرابلس ومعرض رشيد كرامي الدولي ومصفاة طرابلس، فلماذا اذن لا يتم الإستثمار في الشمال؟ وفي وقت نجد فيه أن "المجتمع الدولي اليوم يحتاج لبنان ليشارك في عمليات اعادة بناء واعمار بلدان الجوار العربي، ولقد آن الأوان ليتم الإعتماد الرسمي لـ"طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" اي طرابلس الكبرى التي من ضمنها محافظة عكار وباقي الاقضية الشمالية، ومن هنا جاءت مبادرتنا التي تقدمنا بها الى دولة الرئيس سعد الحريري وفيها قراءة جديدة لوظيفة مدينة طرابلس ومناطق الجوار الشمالي، وأمامنا في عكار سهول واعدة ممتدة في إطار جغرافي يتمتع بموقع استراتيجي مميز، وهي مقومات تساعدنا على ان نقف الى جانب الدولة وندعمها ونحثها على الإستثمار في هذه المنطقة التي هي جزء اساسي من لبنان ونحن لا نرى خيارا ذي فائدة في إستجداء الدولة بقدر ما نلفتها الى انها تحتاج عكار وكل الشمال".

وقال:" بما ان معاليكم شريك اساسي في الحكومة الحالية لذلك نحملكم وعبر معاليكم رسالة الى فخامة الرئيس العماد ميشال عون والى دولة الرئيس سعد الحريري والى كل المسؤولين المعنيين ان "ابناء الشمال وعكار لن يستعطوا الدولة بل يريدون دعمها وعلينا الخروج من هذا المنطق بهدف تحقيق الإستثمار في هذه المنطقة وحيث انكم شريك اساسي في هذه الحكومة فلا بد أن يتم إعتمادكم لمبادرتنا "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" لانها رافعة للإقتصاد وخارطة طريق للنهوض والإنماء".

 

كلمة الرئيس دبوسي خلال المادبة التكريمية

 

كما كان للرئيس دبوسي خلال مأدبة التكريم التي أقامها رجل الأعمال قدور محمد قدور وقدم فيها للرئيس دبوسي درعاً تقديرية اعرب فيها عن الإلتزام بمبادرة "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" كلمة ثانية متممة للأولى أشار فيها الى اننا امام عملية استثمار تعود عملية إطلاقها في المرحلة الراهنة الى الدولة وفي الماضي فإن عوامل الإستثمار لم تكن مساعدة ولا حتى ناجحة اما اليوم فقد اصبح الإستثمار في عكار ضرورة للإقتصاد الوطني لذلك لا نريد ان ندعو الدولة لكي تقدم خدمات لهذه المنطقة بل ندعوها الى أن

تستثمر فيها لأن مقاربتنا للأمور تجعلنا نلفت الى ان متر الأرض في المنطقة المجاورة لمرفأ بيروت بلغ ارقاماً مرتفعة بشكل كبير تقارب الـعشرين الف دولار أميركي وهو غير متوفر والمرفا لا تقتصر اعماله على البحر والتخزين بل هو محيط وان التخزين في بيروت لم يعد سهلاً في ظل ضيق المساحات وإرتفاع إسعارها بشكل كبير لذلك نجد ان منطقة الشمال ملائمة تماماً لكل من التخزين ولحركة الترانزيت وللمدى البحري الأوسع ودراسات الجدوى المتعلقة بها تنبىء بنجاح مؤكد من هنا أن شمال لبنان أصبح حاجة الى لبنان والى الإقتصاد الوطني وهذا ما تؤكده ايضاً مبادرتنا "طرابلس عاصمة لبنان الإقتصادية" كونها مبادرة وطنية انقاذية انسانية إجتماعية إقتصادية عربية ودولية للبنان من طرابلس، ونحن نقول هذا الكلام امام معالي وزير الإقتصاد والتجارة الأستاذ رائد خوري الذي نرى فيه شخصية وطنية حيوية علمية وتسجل نجاحات في ميدان الإقتصاد ولديها القدرة على إلتقاط خلفية اي مشروع استثماري مطروح في وقت زمني قصير نسبيا في حين أن آخرين ربما يستغرقون الوقت الطويل خلال الإبحار في قراءة مشاريع تتطلب ربما مجلدات للوقوف عليها من هنا أيضاً ثقتنا أن معاليه قادر على نقل الصورة الواقعية في طرابلس وعكار وكل الشمال الى فخامة الرئيس العماد ميشال عون والى الحكومة الحالية وهو عضو فاعل فيها الى شخص رئيسها دولة الرئيس سعد الحريري وفحواها ان لبنان يحتاج شماله بكل ما يحتضنه من مرافق اقتصادية عامة عنيت اولها مطار الرئيس الشهيد رينه معوض أو القليعات ومعرض رشيد كرامي الدولي ومرفأ طرابلس والمنطقة الإقتصادية الخاصة والمصفاة والى المساحات الشاسعة الواسعة في محافظة عكار لكي يكون هناك مناطق صناعية مصنفة الى جانب القطاعات الزراعية والصناعية والتجارية الاخرى، وبصريح القول أن لبنان يحتاج شمال لبنان بكل مرتكزاته وهذا يعود بالمنفعة للبنان ويصب في تأمين مصالح المجتمع الدولي الذي يحتاج بدوره الى وطن يمتلك كل المقومات الجاذبة للإستثمار لكي يتمكن من ان يلعب الدور الفاعل والحيوي في بنية الإقتصاد العالمي وفي حال لم نكن على جهوزية فهناك من يعكف على إعداد ترتيبات التهيئة وما المثال الاردني ببعيد عنا حيث تمكن من إقامة مطار هو وليد الشراكة بين القطاعين العام والخاص كما أود الإشارة الى ان اصدقائنا الصينيين لديهم الرغبة في الحصول على إستثمار مطار القليعات سواء بالمزايدة أو المناقصة وبات الساحل السوري يحتاج بدوره الى مطار القليعات وكذلك الشمال وكل لبنان وان هذا المطار برأينا هو محوري بالنسبة للجميع، صحيح ان هذه الخيارات يترتب عليها اعباء كبيرة ولكن بما تمتلكون من قدرات على حمل هذه الأعباء كمسؤولين فإننا نحملكم هذه الأعباء على جسامتها من اجل مصلحة الحكم والوطن على حد سواء".

 

وتخلل المناسبة كلمات لكل من معالي وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري ورئيس جمعية تجار محافظة عكار إبراهيم الضهر ورئيس بلدية حلبا عبدالحميد الحلبي ورجل الأعمال قدور محمد قدور .

 

لدينا نشرة